لم يخطر لعمر أن الحلم يتكرر؛ لأنه يقيم معه فى الغرفة ؛ فقد كان الحلم يختبئ أسفل السرير ! علق الحلم فى الغرفة لعد اكتمال جناحيه  وقضى أياما وهو يتسلق الأثاث ، ويقفز للوصول إلى السقف دون أن يصل إليه .. وتردد الحلم كثيرا فى طلب المساعدة من عمر ؛ إلى أن خطرت له فكرة التحدث مع عمر حين يحلم ؛ ةفانتظر تلك الليلة حتى استرسل عمر فى النوم، وبدأ يحلم.

أجنحة الحلم

وحدة SKU: 011
AED25.00السعر
  • بدرية الشامسى